الأدوية والأعشابالتغذية

أهم فوائد الزنجبيل… تعرف عليها

الزنجبيل هو نبات مزهر نشأ في الصين واستخدم منذ زمن بعيد في الطب البديل للمساعدة في الهضم وتقليل الغثيان ومحاربة الانفلونزا والبرد.

جذور الزنجبيل هي الجزء الأكثر شيوعا في الطهي وخاصة في المطبخ الآسيوي والهندي.

يمكن استهلاك الزنجبيل طازجا أو مسحوقا، أو مجففا في التوابل، أو على شكل زيت أو عصير، كما يمكن إضافته إلى الشاي والأطعمة المصنعة كعامل منكه، ويستخدم في صناعة الصابون ومستحضرات التجميل بسبب رائحته العطرية الزكية.

يحتوي الزنجبيل على العديد من العناصر الغذائية والمركبات الهامة التي تساهم في عمليات الشفاء والصحة، ويتميز بعضها  بخصائص طبية قوية مضادة للإلتهاب والاكسدة.

فيما يلي أهم فوائد الزنجبيل واستعمالاته الطبية:

  • مكافحة الجراثيم

قد تساعد المادة الفعالة الموجودة في الزنجبيل الطازج (Gingerol) على تقليل مخاطر الإصابة بالالتهابات، مثل التهابات اللثة التي تسببها البكتيريا الفموية، والتهابات الجهاز التنفسي الناتج عن فيروس RSV. 

  • علاج عسر الهضم المزمن

يبدو أن الزنجبيل يسرع من عملية إفراغ المعدة عند تناوله قبل الطعام، وهذا يفسر فوائد الزنجبيل في الأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم الذي يتميز بآلام متكررة وانزعاجات في الجزء العلوي للمعدة. وبذلك يساعد الزنجبيل أيضا على الوقاية من الإمساك وسرطان القولون.

  • علاج السكري

تفترض بعض الدراسات وجود خصائص قوية مضادة للسكري في الزنجبيل، قد يحسن الزنجبيل من وظيفة الأنسولين ويقلل بشكل كبير من السكريات في الدم بالإضافة إلى تحسين عوامل خطر الإصابة بمرض القلب. تحتاج هذه النتائج إلى تأكيد في دراسات أكبر قبل تقديم أي توصيات.

  • خفض مستويات الكوليسترول في الدم

من الممكن أن يؤدي الزنجبيل إلى تخفيضات كبيرة في مستويات الكوليسترول المنخفض الكثافة (LDL) والدهون الثلاثية في الدم.

  • علاج هشاشة العظام

قد تساعد الآثار المضادة للالتهاب في الزنجبيل على تخفيف التورم والتصلب وتقليل أعراض التهاب المفاصل في مرضى هشاشة العظام. يمكنك تناول الزنجبيل عن طريق الفم أو باستخدام لصاقات على جلدك لتخفيف الألم.

  • علاج العديد من أشكال الغثيان

يتمتع الزنجبيل بتاريخ طويل من الاستخدام لعلاج مرض غثيان البحر ومن المرجح أن يكون له فعالية شبيهة بالأدوية الموصوفة في تخفيف أعراض الغثيان.

يعد مضغ الزنجبيل الخام أو شرب شاي الزنجبيل علاجا شائعا للغثيان والقيء بعد الجراحة أو أثناء علاج السرطان، كما يعتبر تناوله آمنا أثناء الحمل لتخفيف الغثيان المرتبط بالحمل.

  • تخفيف آلام الحيض

قد يساعد الزنجبيل المطحون على تخفيف تشنجات وآلام الحيض عند تناوله في بداية فترة الحيض.

  • تقليل ألم العضلات

من فوائد الزنجبيل أيضا تقليل ألم العضلات الناتج عن ممارسة الرياضة. قد لا يظهر هذا التأثير فورا، لكنه يحد من التقدم اليومي لألم العضلات.

  • تحسين وظيفة الدماغ

تشير بعض الدراسات إلى أن مضادات الأكسدة والمركبات النشطة حيويًا في الزنجبيل يمكن أن تمنع الاستجابات الالتهابية التي تحدث في الدماغ  وتحمي من الأضرار المرتبطة بالعمر مثل مرض الزهايمر.

  • منع السرطان

يحتوي الزنجبيل على مادة (6-gingerol) التي لها آثار وقائية ضد السرطان، تظهر بعض الأدلة، وإن كانت محدودة، أن الزنجبيل قد يكون فعالًا ضد سرطان البنكرياس والقولون والثدي والمبيض والبروستات. هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول هذه النتائج.

  • تخفيف الوزن

تشير بعض التجارب إلى أن الزنجبيل يمكنه العمل جنبا إلى جنب مع اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية لمساعدتك على الوصول إلى وزن صحي.

 يستخدم الزنجبيل عادة مع مكونات أخرى عندما يكون الهدف هو تخفيف الوزن، مثل شاي الزنجبيل مع العسل والليمون. 

يعتبر الزنجبيل من الأطعمة الخارقة التي تستحق فعليا هذا المصطلح. يمكنك شراء الزنجبيل الطازج أو الزنجبيل المطحون من متجر البقالة المحلي أو شراء مكملات الزنجبيل عبر الإنترنت من الموقع التالي: www.iherb.com  

اقرأ أيضا:

الأطعمة الخارقة

أطعمة ضرورية لتعزيز القدرات الذهنية

تعرف على الأطعمة والمشروبات التي تسبب استرخاء الجسم

تعرف على فوائد الحلبة الصحية

 

الوسوم

Dr.Shaimaa Abdullah

بكالوريوس صيدلة، 2015، كلية دبي الطبية، وأعمل في كتابة المحتوى والترجمة الطبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق