الأمومة والطفولة

أطفال الأنابيب .. تعرف عليها بالتفصيل

تسمى تلك العمليه أطفال الأنابيب أو عملية التلقيح الصناعي IVF وتتم من خلال إستخراج البويضات الناضجة الموجودة
في المبايض عند المرأة.

على أن يتم تخصيبها عن طريق إنتقاء عدد من الحيوانات المنوية السليمة وحفظها في مكان خاص بها  داخل المعمل،
ومن ثم يتم وضعها مجددا في رحم الأم لينتج عنه طفل أنابيب

ثم تنتقل أفضل الأجنة وتستقر برحم الأم، مما يزيد من فرص حدوث الحمل ، وتتم تلك العملية في خلال 5 أيام على الأكثر.

كان أول محاولة لتلك العملية، منذ عام 1978، وكانت قد أجريت على سيدة من بريطانيا، وفتحت الباب أمام الباحثين للتعرف على  المزيد عن العملية وأبعادها وعواقبها

قد يهمك ايضا:

كيف أعرف أني حامل؟.. أعراض الحمل المبكرة

لا تتناولي هذه الفواكه أثناء الحمل

مراحل العلاج بالإعتماد على أطفال الأنابيب

  • عندما يتأكد كلا الزوجين من صعوبة الحمل، وعدم التجاوب مع كافة العلاجات الطبيعية والكيميائية يلجئون حينها إلى عمليه التلقيح الصناعي

أو الحقن المجهري، وتبدأ بإجراء العديد من الفحوصات، مثل فحوصات تتم عن طريق عينات للدم، وفحصوات للرحم، وقناة فالوب

وفحص الحيوانات المنوية للذكر، كل ذلك من أجل التأكد 100% من عدم إستجابة الزوجين بشكل طبيعي لحدوث الإنجاب.

  • محاولة الحصول على بويضات تصلح للتخصيب، وتتجاوب مع الحيوانات المنوية لإنتاج أطفال الأنابيب ويتسنى ذلك من خلال تنشيط عمل المبايض لديها.
  • ويتم من خلال تناول السيدة بعض من الأدوية لهذا الغرض، بعد ذلك يتم تعقب البويضات، من خلال جهاز يعرف بإسم الألتراساوند المهبلي.
  • والذي له عدة وظائف حيث يقوم بالأتي:

  1. التعرف على حجم البويضة.
  2. التعرف على عدد البويضات المنتجة من عملية التنشيط.
  3. الحد من حدوث أيه مضاعفات يمكن أن تحدث وتؤثر على حالة المريضة، لذا يجب عليها الفحص الدوري.
  • في هذه المرحلة يقوم الطبيب بعملية السحب للبويضات، من داخل جسم السيدة المريضة بإجراء عملية مبسطة، مع إعطاؤها بعض أدوية التخدير.
  • ويتم الإستعانة بجهاز الألترابوساوند لسحب البويضات، وبعد ذلك يقوم المعالج بفحص البويضات المستخرجة، ويتأكد من نضجها.
  • لكي تساعد في إنجاح عملية التخصيب، مع العلم أنه إذا كانت عدد البويضات التي تم سحبها من المبيضين غير كافية.
  • أو ليست محتويه على الماده التي ستتفاعل مع الحيوانات امنوية، أي يتم إستخراجها كجراب فارغ، يتم إخبار الزوجين بتأجيل العملية للدورة الثانية.
  • إذا كانت عدد البويضات تكفي، وتحتوي على المواد التي سيحتاج لها الطبيب عند إجراءه العمليه، يتم حينها إحضار الحيوانات المنوية.
  • ويتم إعطاء لكل بويضه واحدة للأم ما يترواح ما بين 10 ألاف إلى 100 ألف حيوانا منويا.
  • الحقن المجهري، في هذه المرحله يتم وضع البويضه مع ما تحتاجه من حيوانات منوية داخل وعاء.
  • مزود بسوائل طبيعة تشبة طبيعة المرأة الداخلية، ليقوم الحيوان المنوي بوظيفته بشكل طبيعي في إختراقه لجدار البويضه .
  • بعد أن يتم التخصيب للبويضة بشكلها الطبيعي، تبدأ في طورها بالإنقسامات لتصبح جنينا وتمر بكافة مراحله.
  • كما أنه إذا ثبت وجود مرضا وراثيا لأحد الزوجين أو كليهما، توجد تقنية حديثة لإجراء بعض الفحوصات لمادة الجينية الخاصة بالأجنة للتعرف على أنه إذا كان يوجد مرضا وراثيا أم لا .
  • وبعد مرور 5 أيام على الأكثر، ويمكن في خلال 3 أيام يتم نقل البويضة المخصبة لرحم الأم، من خلال أنبوب رفيع يصل إلى رحم الأم ويقوم بنقل الأجنة، ويتم نقل جميع الأجنة سواء كان واحدا أو أكثر من ذلك.

أطفال الأنابيب

أعراض عملية أطفال الأنابيب

  • تعاني الحالة من الالام حادة في الجزء السفلي من البطن، وشعورها بالغثيان والرغبة في التقيؤ، القلة في نسب إدرار البول.
  • والشعور بصعوبة في التنفس، التزايد في الوزن، الشعور بإحتباس السوائل داخل الجسم، وتشعر بتلك الأعراض خاصة أثناء تنشيط المبايض.
  • ويرجع السبب العلمي لذلك، عندما يقوم الطبيب المعالج بإعطاء الحالة الدواء الخاص بعملية التنشيط، فهو لم ينشط المبايض فحسب.
  • بل يقوم بتنشيط الروابط ما بين المهاد التحتاني، والغدة النخامية والمسئولون عن الهرومونات، مع المبيض، يصدم المبيض.
  • ويتم التنشيط بنسبة أقل من 10% ، مما يدل على ضعف إحتمالات حدوث الحمل.
  • الشعور بالنزيف الداخلي، والخارجي، الشعور بإلتهابات في منطقة إجراء العملية أي في قمة القناة التناسلية.
  • يمكن أن يتم حدوث ثقوب عن طريق الخطأ في المثانة أو الأمعاء، والحاجة إلى إجراء عمليات جراحية مضاعفة.
  • فضلا عن الحالات النفسية من الإكتئاب، وإحباط جراء الإعتقاد بالفشل في الوصول لهدف، والخسائر المادية فيما تم إنفاقه.
  • وتشعر السيدة بتلك الأعراض تحديدا أثناء السحب للبيوضات، لإجراء عمليه أطفال الأنابيب.

أطفال الأنابيب

أسباب اللجوء لعمليات أطفال الأنابيب

  • حالات العقم وتأخر الإنجاب عند الإناث مثل حدوث بعض الأعراض منها مشكلات في أنبوب الرحم، وما ينجم عن ذلك من الإنسداد في قناتي فالوب.
  • الأمر الذي يؤدي معه إلى صعوبة في نجاح عملية التلقيح الطبيعي، أو من تعاني من مرض بطانة الرحم المهاجرة
  • حالات العقم وتأخر الإنجاب عند الذكور، منها ضعف في الحيوانات المنوية، من حيث نوعها وعددها، وحركتها، والتزايد في نسب تشوهات الأجنة، أو أن يكون هناك أجسام داخل جسم الذكر تهاجم الحيوانات المنوية.
  • عوامل وراثية، فيتم اللجوء إلى عمليات اطفال الأنابيب عند إكتشاف أمراض متعلقة بالعامل الوراثي، فضلا عن الأجنة الحاملة لمرض الأبوين، والتي يتم معالجه مادتها قبيل عملية الزراعة.
  • عامل العمر يلعب دورا كبيرا في اللجوء لتلك العملية خاصة عند الإناث

عوامل فشل عملية أطفال الأنابيب:

  • يتأثر الجنين المتكون من عملية التقليح الصناعي للبويضات بشيئين أولهما نوع البويضة الملقحة، ونوع الحيوان المنوي.
  • فضلا عن سن المرأه كلما أقتربت من سن اليأس كلما أدى لفشل العملية بنسب أكبر.
  • وذلك ناجما عن تشوهات في الأجنة أنه كلما كانت البويضه أكبر في عمرها، كلما كانت أقل قبولا لعملية التلقيح.
  • تشوهات الحيوانات المنوية، وما يترتب عليه من تشوهات في الأجنة، نتيجة لتشوهات في الكروموسومات.
  • وعدم إلتصاق الجنين في جدار الرحم، مما يزيد من نسب حدوث الإجهاض، وخاصة بعد شهرين من الحمل.
  • يمكن إرجاع عوامل فشل العملية إلى بطانة الرحم الرقيقه، التي من المفترض أن تكون إستجابتها لهرومونات الجسم.
  • وتكون على إستعداد لإستقبال حدوث حمل، ولكن نظرا لرقتها، تعوق من لصق الأجنة بها.

قد يهمك ايضا:

كل وسائل وحبوب منع الحمل والفرق بينها

نصائح لنجاح عملية اطفال الانابيب

  • لابد من تناول السيدة المريضة الفيتامينات والمقويات مثل حمض الفوليك، والزنك، وقيامها برياضة المشي بشكل مستمر الأمر الذي يساعد على تحفيز الدورة الدموية بالجسم.
  • يتم عمل فحص سريري، في أول أيام الدورة للتحديد وضع الرحم والمبايض، ومن ثم إتباع العديد من الفحوصات الهرمونية، وفحوصات الدم، لمعالجة أي إضطرابات هرمونية، أو أيه عوامل يمكن أن تعوق الحمل عند النساء من ألياف الرحم، وإلتصاقاته.
  • عدم تناول أي واجبات سريعة أو أغذية حاوية على مواد حافظة مما يضر بصحة جسم كلا من الذكور والإناث.
  • للسيدة عليها تناول كميات مناسبة من الماء بمعدل لترين يوميا، مع الإبتعاد عن المنبهات وأغذية حاوية مادة الكافيين.
  • الإبتعاد عن الإجهاد الجسدي، وتجنب الجماع وخاصة في الشهر الأول من عملية التلقيح الصناعي.
  • الإبتعاد عن الغازات، ومواد التنظيف، مع تجنب الأستحمام بماء ساخن لأنه يزيد من خطر حدوث الإجهاض.
  • الإلتزام بتعليمات الطبيب بحرص شديد، وعدم تناول أعشاب ووصفات طبيعية غير مصرح بها من قبل الطبيب لأنها يمكن أن تضر بك وبجنينك.

قد يهمك ايضا:

الحمل خارج الرحم .. أعراضه وأسبابه والوقاية منه

أطفال الأنابيب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق