الصحة العامة والامراض

ماهو تأثير المخدرات على الجهاز العصبي؟

يتسائل كثيرون عن مدى وجود علاقة بين التوقف عن تعاطي المخدرات والشعور بالاكتئاب، دون أن يدركوا خطورة تعاطيهم المخدرات على جهازهم العصبي بأكلمه، وأن ما يشعرون به أحد التأثيرات البسيطية.
فتأثير المخدرات على الجهاز العصبي المتحكم في وظائف المخ تعد أكثر أضرار تعاطي المخدرات فتكًا بجسم الإنسان، باعتباره أول الأجهزة المتضررة من المواد المخدرة، لذلك يجب عليك أن تفكر في تلقى العلاج بأحد مستشفيات علاج الإدمان.

ماهو الجهاز العصبي المركزي

هو عبارة مجموعة كبيرة ومتشعبة من الأعصاب والخلايا المتخصصة المعروفة باسم الخلايا العصبية والتي تنقل الاشارات العصبية بين أجزاء الجسم المختلفة.
ويتكون الجهاز العصبي من جهازين هما:

  1.  جهاز عصبي مركزي:
    يتكون الجهاز العصبي المركزي (CNS) من الدماغ والحبل الشوكي والأعصاب.
  2.  جهاز عصبي مُحيطي:
    يتكون الجهاز العصبي المحيطي من خلايا عصبية حسية، العُقد (هي مجموعة من الخلايا العصبية) وكذلك الأعصاب المتصلة ببعضها البعض وكذلك الجهاز العصبي المركزي.

تأثير المخدرات على الجهاز العصبي

يعتبر الجهاز العصبي المتضرر الأول من تعاطي المخدرات والأكثر تأثيراً، بخلاف التأثيرات الأخرى التي تسبب قصور وظائف الكلى والكبد والقلب، لكن تأثير المخدرات على الجهاز العصبي تنتج خلل كامل في الوظائف الحيوية لمخ الإنسان، وبالتالي يواجه المدمن في مرحلة من مراحل استمراره في التعاطي احتمالية إصابته بأمراض نفسية وحالات عصبية.

تأثير المخدرات على المخ

وينتج عن تأثير المخدرات على الجهاز العصبي خلل في وظائف المخ تمنعه عن أداء دوره الطبيعي في جسم الإنسان، وتظهر أعراض ذلك على هيئة سلوكيات نفسية وجسمانية بسبب البطء في وصول الإشارات من المخ لأجهزة الجسم، فضلا عن حالة التغير في كيمياء المخ التي تصيب الشخص المدمن فتدفعه للاعتماد على المادة المخدرة حتى تتوقف المستقبلات الطبيعية المسئولة عن تسكين الألم فيصبح الاعتماد كليا، لذلك تعتمد مراكز علاج الإدمان في برامجها العلاجية على تغيير سلوك الشخص وإعادة تأهيله بعد توقفه عن التعاطي.

قد يهمك: تحليل المخدرات في البول .. كل ماتود أن تعرفه

كيف تؤثر المخدرات على الجهاز العصبي؟

◄ بعد فترة من تعاطي المخدرات تحدث تغييرات في كيمياء المخ، وبالتالي يصبح الاعتماد عليها أساس عمل مستقبلاته بعد توقف إفراز المواد الطبيعية، ومن عنا يحدث اختلال في كافة وظائف الجسم ويرتبط بذلك الضعف الجنسي الذي يعاني منه المدمن.

◄ يصل تأثير المخدرات على الجهاز العصبي في جسم الإنسان إلى توقف عمل النواقل العصبية وانخفاض معدل إفراز الهرمونات المتحكمة في مستويات القلب والاكتئاب، وأبرزها هرمونات الأدرينالين والدوبامين المسؤولة عن النشاط والحالة المزاجية للإنسان، لاعتماد المخ على كمية المخدرات التي يستقبلها ففي حالة انخفاض الجرعة ينقص النشاط والحركة ويدخل الشخص المتعاطي في حالة اكتئاب شديدة.

◄ يمنح تعاطي المخدرات المدمن شعور بالنشوة والسعادة باعتبار ان المخدرات ترفع مستوى السيروتونين، لذلك تحدث حالة الاعتياد والرغبة المستمرة في التعاطي بسبب هذا الشعور الذي يحتاج دائما لزيادة جرعات المخدرات بعد كل فترة حتى يحصل عليه المريض، وحال التوقف أو انخفاض الجرعة يصاب باكتئاب قد يدفعه للانتحار.

◄ من تأثير المخدرات على المخ حدوث تلف في المخ أو ما يعرف أيضا بـ “اعتلال الدماغ” ينتج عنه التشوش العقلي، فقدان الذاكرة  عدم التوازن في المشي، والسكتات الدماغية، لذلك عليك أن تبادر باتخاذ قرار مواجهة الإدمان والبحث عن إحدى المصحات أو المراكز لتقديم المساعدة.

اقرأ أيضاً:

اعراض التصلب اللويحي (MS): مدمر الأعصاب الغامض

مشروب الطاقة (ريد بول) .. طريقك إلي القوة وإلي الموت

اضطراب ثنائي القطب .. من قمة السعادة إلى قاع الاكتئاب

الوسوم

Dr.Mohamed Alzahaf

كاتب محتوي طبي حاصل علي بكالوريوس العلوم الصيدلانية، ماجستير الصيدلة الإكلينيكية، البورد الأمريكي في الفارماكوثيرابي البورد الأمريكي في الجودة الطبية مؤلف كتاب" ترامادول"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق