الأمومة والطفولةالصحة العامة والامراض

تأخر الدورة الشهرية .. الأسباب والعلاج بالأدوية والاعشاب

تعرفي بالتفصيل عن كل مايخص تأخر الدورة الشهرية Menstrual Period

هل تعانين سيدتي من تأخر الدورة الشهرية (تأخر البيريود) وعدم انتظامها؟ هل تظنين في كل مرة تتأخر فيها  الدورة الشهرية أنك حامل، ثم تظهر نتيجة الحمل سلبية؟

هل تعرفين أن الحمل ليس هو السبب الوحيد لتأخر الدورة الشهرية وأن هناك كثير من الأسباب العضوية والنفسية التي تؤدي لتأخرها؟

تعرفي معنا في هذا المقال على أسباب تأخر الدورة الشهرية وطرق العلاج المختلفة.

ما هي الدورة الشهرية (Menstrual Period)؟
وما هي مدتها؟

مفهوم الدورة الشهرية
مفهوم الدورة الشهريه

الدورة الشهرية أو البيريود Menstrual Period هي مجموعة من التغيرات الشهرية التي تحدث في جسم المرأة استعداداً لاستقبال الحمل. يُنتج كل مبيض بالتبادل بويضة شهرياً، ويبدأ جدار الرحم في النمو استعداداً لاستقبال البويضة المخصبة. إذا لم تُخصب البويضة يتساقط هذا الجدار ويتدفق عبر المهبل على هيئة دم الحيض أو ما يُعرف بالطمث.

تُحسب الدورة الشهرية أو الطمث من اليوم الأول للحيض حتى أول يوم للحيض التالي. تختلف مدة الدورة الشهرية من امرأة لأخرى، وتتراوح المدة الطبيعية لها من 21 إلى 35 يوم. يستمر دم الحيض من يومين إلى سبعة أيام،

وقد تختلف فترة الحيض لنفس المرأة من شهر لآخر من حيث المدة وكثافة الحيض والألم المصاحب له.

إذا قلت مدة الدورة الشهرية عن 21 يوم أو تجاوزت 35 يوم فهذا مؤشر لعدم انتظامها.

ما هي اسباب تأخر الدورة الشهرية؟ والأعراض المصاحبة لكل سبب؟

اسباب تأخر الدورة الشهرية
اسباب تأخر الدورة الشهرية

 

تتعدد اسباب تأخر الدورة الشهرية فقد تكون أسباب عضوية وقد تكون أسباب نفسية كما أن بعض الأدوية تؤثر على انتظام الدورة الشهرية وهذا ما سنشرحه بالتفصيل

الحمل

يعد الحمل الاحتمال الأول لتأخر الدورة الشهرية عند المتزوجات ويصاحبه أعراض شائعة مثل الدوار والغثيان والقئ وآلام الثدي. لتتأكدي من حدوث حمل يمكنك إجراء اختبار الحمل المنزلي أو عن طريق تحليل الدم الذي يكون أكثر دقة.

الرضاعة

إذا كنتي ترضعين صغيرك فغالباً ما تلاحظين تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها أو اختفائها تماماً طوال فترة الرضاعة، وذلك بسبب هرمون البرولاكتين المسئول عن إنتاج اللبن والذي يعيق عمل الهرمونات المسئولة عن انتظام الدورة الشهرية. تنتظم الدورة الشهرية غالباً بعد انتهاء فترة الرضاعة.

وسائل منع الحمل الهرمونية

وسائل منع الحمل المحتوية على هرمونات تؤثر على انتظام الدورة الشهرية كما تؤثر على كثافة دم الحيض.

فترة ما قبل انقطاع الطمث

تبدأ هذه الفترة ما بين عمر 40 و 45 وقد تستمر لمدة 4 إلى 8 سنوات حتى انقطاع الطمث تماماً. تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها من أهم سمات هذه الفترة وتصاحبها أعراض أخرى مثل: الهبات الساخنة والتعرق ليلاً والتقلبات المزاجية والأرق وجفاف المهبل.

كل هذه الأعراض تكون نتيجة تقلب مستويات هرمون الإستروجين في الدم خلال هذه الفترة.

أورام الرحم الليفية

تتكون هذه الأورام على الجدار الداخلي للرحم وتكون أورام حميدة في أغلب الأحيان، لكنها تتسبب في تأخر الدورة الشهرية وغزارتها مما قد يؤدي للإصابة بالأنيميا.

يصاحب وجود هذه الأورام أعراض مثل: آلام وضغط في منطقة الحوض، آلام أسفل الظهر وفي الساقين وألم أثناء الجماع.

إذا كان حجم الورم الليفي صغير فهو يعالج بالمسكنات لتخفيف الألم مع المقويات الغنية بالحديد لعلاج الأنيميا، أما إذا كان حجمه كبير فغالباً ما يحتاج لتدخل جراحي.

مرض تكيس المبايض (Polycystic Ovary Syndrome)

يُعد تكيُّس المبايض من أهم اسباب تأخر الدورة الشهرية، كما يتسبب أيضاً في العقم وغزارة شعر الجسم والوجه لدى المرأة ويصيبها بالسمنة.

اضطرابات الغدة الدرقية

يمثل هذا السبب ما يقرب من 44% من حالات تأخر الدورة الشهرية، ويكون إما بزيادة إفراز الغدة الدرقية أو نقص إفرازها.

زيادة نشاط الغدة الدرقية أو ما يُعرف بالـ (Hyperthyrodism ) يُقصِر فترة الحيض ويقلل من غزارته كما يتسبب في فقدان الوزن وزيادة ضربات القلب.

أما نقص نشاط الغدة الدرقية أو ما يُعرف بالـ (Hypothyrodism) فيطيل فترة الحيض ويزيد من غزارته ويصاحبه تعب وزيادة في الوزن.

انتباذ بطانة الرحم (Endometriosis)

انتباذ بطانة الرحم
انتباذ بطانة الرحم

هي حالة تنمو فيها بطانة الرحم خارج الرحم وليس داخله مسببة نزف غزير وآلام شديدة أثناء فترة الحيض. كما  يصاحبها تقلصات في الجهاز الهضمي وقد يحدث نزف في غير أوقات الحيض مما يؤثر على انتظام الدورة الشهرية.

سرطان عنق وبطانة الرحم

وجود أورام سرطانية في عنق أو بطانة الرحم يؤثر على انتظام الدورة الشهرية ويزيد من غزارة دم الحيض كما يؤدي للنزيف في غير أوقات الطمث مع إفرازات مهبلية غير معتادة.

عدوى الجهاز التناسلي

هي عدوى بكتيرية تصيب المهبل ثم تنتشر لتصل إلى الرحم وباقي الجهاز التناسلي للمرأة. قد تنتقل هذه العدوى للمرأة أثناء الولادة أو من خلال العلاقة الجنسية أو بسبب الإجهاض أو أي عملية جراحية في الجهاز التناسلي.

من أهم أعراضها  ظهور إفرازات مهبلية غزيرة وذات رائحة كريهة، تأخر الدورة الشهرية، آلام في منطقة الحوض وأسفل البطن بالإضافة إلى الحمى والقئ  والإسهال.

السمنة

أظهرت الأبحاث أن زيادة الوزن تؤثر سلباً على مستوى الهرمونات في الدم وتسبب تأخر الدورة الشهرية. يكون الوزن الزائد  في الغالب مصاحباً لحالات تكيس المبايض وحالات نقص نشاط الغدة الدرقية.

النحافة ونقص الوزن الحاد

نقص الوزن الحاد والسريع يؤدي لتأخر الدورة الشهرية أو توقفها لفترة طويلة لأنه يؤثر على إنتاج الهرمونات المسئولة عن التبويض ويصاحبه ضعف عام وصداع وتساقط للشعر.

ممارسة الرياضة المجهدة

ممارسة تمارين رياضية قاسية ومجهدة مثل ألعاب القوى قد يؤخر الدورة الشهرية لمدة طويلة ويلزم التوقف عن هذه التمارين مع التغذية السليمة لعودة انتظام الدورة الشهرية.

الضغوط النفسية

الضغوط النفسية من اسباب تأخر الدورة الشهرية
الضغوط النفسية من اسباب تأخر الدورة الشهرية

تؤثر الحالة النفسية  السيئة سلباً على صحة المرأة ويسبب التوتر والقلق تأخر الدورة الشهرية؛ وذلك لأنه يؤثر على المناطق في المخ المسئولة عن انتظام الدورة الشهرية.

تعود الدورة الشهرية لطبيعتها عندما يقل الضغط العصبي والتوتر وتتحسن الحالة النفسية.

الأدوية

بعض العلاجات الدوائية تسبب تأخر الدورة الشهرية مثل:

  • العلاجات الهرمونية
  • علاج الغدة الدرقية
  • أدوية علاج الصرع
  • مضادات الاكتئاب
  • العلاج الكيميائي
  • الإستيرويدات
  • مضادات تجلط الدم

مضاعفات تأخر الدوره الشهرية

مضاعفات تأخر الدورة الشهرية
مضاعفات تأخر الدورة الشهرية

تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها يؤثر سلباً على صحة المرأة ومن هذه التأثيرات السلبية:

  • زيادة النزف وغزارة دم الحيض بعد فترة تأخره
  • ضعف خصوبة المرأة وعدم قدرتها على الإنجاب
  • هشاشة العظام نتيجة اختلال مستوى هرمون الإستروجين في الدم
  • آلام الثدي
  • زيادة أو نقص الوزن 
  • تساقط الشعر 
  • التقلبات المزاجية وتدهور الحالة النفسية

علاج تأخر الدورة الشهرية

يجب استشارة الطبيب المختص في حالة تأخر الدورة الشهرية لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة وتحديد سبب عدم انتظام الدورة الشهرية، وعلى أساس السبب يتحدد العلاج المناسب.

كما ذكرنا سابقاً في اسباب تأخر الدوره الشهرية أن هناك حالات مرضية تحتاج العلاج الدوائي وأخرى تحتاج لتدخل جراحي.

حبوب تنزيل الدورة الشهرية المحتبسة

حبوب تنزيل الدورة الشهرية
حبوب تنزيل الدورة الشهرية

يصف الطبيب أحياناً أدوية تساعد على نزول دم الحيض في حالة تأخر الدورة الشهرية بعد التأكد من عدم وجود حمل أو إصابة بأي مرض يحتاج لعلاج محدد. من الحبوب التي تساعد على تنزيل الدورة الشهرية:

حبوب بريمولوت ن ( Primolut N 5mg)

حبوب بريمولوت ان
حبوب بريمولوت ان

تحتوي حبوب بريملوت ان على مادة نوريثيستيرون (Norethisterone)، وهي مادة شبيهة بهرمون البروجيستيرون الذي يُفرز طبيعياً في جسم المرأة ويقوم بدوره في تنظيم الدورة الشهرية. يُستخدم بريمولوت ن لتنزيل الدورة الشهري، وفي في عدة حالات منها:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية
  • تأخير الدورة الشهرية
  • انتباذ بطانة الرحم
  • أعراض ماقبل الطمث
  • أعراض ماقبل وما بعد انقطاع الطمث أو ما يُعرف بسن اليأس

إذا أردتي استخدام بريمولوت ان Primolut N 5mg لتنزيل الدورة فإنك تحتاجين لتناول قرص صباحاُ ومساءاُ لمدة خمسة أيام و عند التوقف عن تناوله سينزل الحيض بعد 3 أيام. يجب أن تستشيري طبيبك قبل تناول أى علاج هرموني.

قد تظهر بعض الآثار الجانية لتناول بريمولوت ن مثل الصداع والغثيان وزيادة الوزن.

ملحوظة: تستخدم أيضاً حبوب بريمولوت لتأخير الدورة الشهرية أو توقيفها عن موعدها، عندما تتضطر السيدات أن يأخرن البريود لظروف ما مثل الحج أو العمرة، فأنه يجب تناول حبوب بريملوت ان قبلها بأسبوع وحتي انتهاء فترة الحج أو العمرة وعند ايقافها، ستنزل الدورة الشهرية بعد 3 أيام.

حبوب دوفاستون (Duphaston)

حبوب دوفاستون
حبوب دوفاستون

تحتوي حبوب دوفاستون على مادة (ديدروجيسيرون) وهو هرمون مصنع يشبه البروجيستيرون الطبيعي.

تستخدم حبوب دوفاستون لتنزيل الدورة الشهرية وكذلك في حالات عُسر الطمث وعدم انتظام الدورة كما يُستخدم في حالة انتباذ بطانة الرحم و حالات انقطاع الطمث.

الجرعة المطلوبة لتنظيم الدورة الشهرية هي قرصين يومياً من منتصف الدورة الحالية حتى بداية الدورة التالية، ويكون الاستخدام تحت إشراف الطبيب

ملحوظة: تستخدم حبوب دوفاستون أثناء الحمل وخاصة في الشهور الثلاثة الأولي لغرض تثبيت الحمل.

البريمولوت ن والدوفاستون لا يستخدمان في الحالات الآتية:

  • النزف المهبلي غير الطبيعي
  • سرطان الثدي أو الرحم
  • تجلط الدم
  • الأمراض القلبية ومشاكل الأوعية الدموية
  • أمراض الكبد

علاج تأخر الدورة الشهرية بالاعشاب

علاج تأخر الدورة الشهرية بالاعشاب
علاج تأخر الدورة الشهرية بالاعشاب

عند تأكد المرأة من عدم وجود حمل وعدم إصابتها بأي مشكلة مرضية تكون هي أحد اسباب تأخر الدورة الشهرية والتي تحتاج لتدخل الطبيب، يمكنها في ذلك الوقت أن تلجأ لبعض الوصفات الطبيعية التي تساعد على نزول الطمث.

من أهم الأعشاب التي تستخدم في المنزل لعلاج تأخر الدورة الشهرية:

  1. الزنجبيل: يزيد من انقباض الرحم ويساعد على نزول الطمث. يُحضر شاي الزنجبيل بغليه مع الماء ثم تحليته حسب الرغبة. يجب تناوله مرتين يومياً حتى نزول الحيض.
  2. اليانسون: يخفف من آلام الدورة الشهرية ويحفز نزول الطمث.
  3. الـكُركُم: هو من التوابل المحفزة للهرمونات يمكن شربه على هيئة شاي أو إضافته كتوابل للطعام
  4. البقدونس: تُنقع أوراق البقدونس في الماء المغلي لمدة 10 دقائق ثم تُشرب لتساعد على نزول الطمث حيث أن البقدونس غني بفيتامين ج (سي).
  5. القرفة: لها فائدة كبيرة في علاج تأخر الدورة الشهرية وتشرب ساخنة لتحفز نزول الحيض.
  6. الروزماري: تحفز انقباض الرحم ونزول الطمث ويمكن تناولها مضافة إلى الطعام أو في صورة شاي الروزماري.
  7. الكمون: يعمل منقوع الكمون كمنظم للدورة الشهرية.
  8. الأناناس: تحتوي فاكهة الأناناس على إنزيم ينظم الدورة الشهرية ويخفف من أعراضها 

الوصفات السابقة يحظر تناولها في حالة الحمل لأنها تحفز انقباض الرحم وقد تسبب الإجهاض.

كيف تحافظين على انتظام الدورة الشهرية؟

ممارسة الرياضة لمنع تأخر البيريود
ممارسة الرياضة لمنع تأخر البيريود
  • تناول الغذاء الصحي المتوازن الغني بالخضروات والفواكه والابتعاد عن الأطعمة الدهنية المسببة للسمنة.
  • الحفاظ على وزن مثالي بدون سمنة أو نحافة زائدة
  • الحصول على الجرعة اليومية من الفيتامينات خاصة فيتامين ب و د والكالسيوم
  • الحصول على قدر كافي من النوم
  • ممارسة الرياضة بانتظام واعتدال دون قسوة أو عنف، خاصة رياضة المشي فهي من أهم الرياضات التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية وتنظيم الدورة الشهرية.
  • شرب الماء بكميات كافية.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق 
  • مراجعة الطبيب في حالة تأخر الدورة الشهرية أكثر من ثلاثة شهور لمعرفة سبب تأخر الدورة.

اقرأي معنا أيضاً:

كيف اعرف اني حامل، اعراض الحمل المبكرة

الحمل خارج الرحم، اعراضه واسبابه

وسائل منع الحمل والفرق بينها

تشنج المهبل كابوس النساء

 

عزيزي القارئ: نحن نحرض علي جودة مقالات موقع بيت الطب، لذلك نرجو منك تقييم المقال، ونشره لتعم الفائدة.

الوسوم

Dr.Dalia Ashour

صيدلانية وكاتبة مقالات طبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق