التغذيةالصحة العامة والامراض

جراحه تغيير مسار المعدة لإنقاص الوزن

تعد جراحة تغيير مسار المعدة أو جراحات المعدة الالتفافية واحدة من الجراحات التى تعمل على إنقاص الوزن والتي تعرف أيضاً بـ (gastric bypass surgery) أو (the Roux-en gastric bypass) 

تعرف على جراحة تغيير المسار للمعدة

تعتبر عملية تغيير مسار المعدة أو تحويل مسار المعدة (gastric bypass) من الجراحات التى تستخدم فى علاج السمنة والمساعدة على إنقاص الوزن بصورة آمنة وذلك من خلال عمل حجرة صغيرة فى الجزء العلوى من المعدة والتي تكون متصلة مباشرة بالأمعاء الدقيقة عن طريق عمل مسار مباشر إليها بعملية تسمى عملية تغيير مسار المعدة. 

هي عملية تعمل على تصغير حجم المعدة لتقليل كمية الطعام والاحساس السريع بالشبع.

عملية تغيير المسار واحدة من أهم عمليات علاج السمنة في الولايات المتحدة الأمريكية.

متى يتم القيام بجراحة تغيير المسار للمعدة

يلجأ الطبيب للقيام بعملية تغيير المسار عند فشل المريض فى إنقاص الوزن بالطرق التقليدية سواء عن طريق ممارسة الرياضة أو باتباع نظام غذائي صحي لانقاص الوزن وأيضاً عند وجود مشاكل صحية بسبب السمنة المفرطة. 

يتم عمل هذه العملية وغيرها من عمليات إنقاص الوزن لتقليل المشاكل التى ربما تهدد حياة المريض بسبب زيادة وزن مثل:

  • أمراض القلب.
  • إرتفاع ضغط الدم.
  • إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • صعوبة التنفس أثناء النوم.
  • مرض السكر من النوع الثانى.
  • الجلطة.
  •  أمراض الخصوبة.
  • أمراض المريء.

هناك بعض الأشخاص الذين لابد من إجراء جراحة تغيير مسار المعده لهم:

عملية تحويل مسار المعدة مثل باقى عمليات علاج السمنة تكون اختيار في حالات السمنة المفرطة عند ارتفاع مؤشر كتلة كثافة الجسم إلى 40 أو أكثر، وقد يكون مؤشر كتلة كثافة الجسم بين 39:35، يتم إجراء هذه العملية وذلك بناء على وجود مخاطر مرتبطة بارتفاع وزن الإنسان والتي تهدد حياتة مثل:

  • مرض السكر من النوع الثانى.
  • ارتفاع شديد في ضغط الدم.
  • صعوبة فى التنفس أثناء النوم ليلا وغيرها من أمراض سبق ذكرها.

لذلك نجد أشخاص يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم بين 35:30 وفى حاجة شديدة لإجراء عملية إنقاص الوزن مثل عملية تغيير مسار المعدة وعملية تكميم المعدة وغيرها من العمليات وذلك لوجود الأمراض الخطيرة التي سبق ذكرها.

اقرأ عن:
عملية تكميم المعدة لانقاص الوزن في بيت الطب

تعليمات ما قبل جراحة تغيير مسار المعدة

يحتاج الشخص الذى يقبل على القيام بعملية تغيير مسار المعدة إلى الاستماع جيداَ لتعليمات الطبيب المختص واتباعها، سوف يقوم المريض بعمل عدة فحوصات واختبارات شاملة والتي من خلالها سوف يتم تحديد القيام أو عدم القيام بعملية تغيير مسار المعدة.

إذا كنت من الأشخاص الذين يريدون القيام بهذه العملية (عملية تغيير مسار المعدة ) فإنك يجب أن تقوم بتغيير دائم في أسلوب حياتك ونظامك الغذائي وعاداتك وتصرفاتك في حياتك الشخصية.

جراحة تغيير مسار المعدة

مخاطر جراحة تغيير مسار المعدة

أغلب جراحات السمنة كعملية تغيير المسار ينتج عنها مخاطر تهدد حياة الإنسان سواء على المدى البعيد أو القريب، ووُجد أن الأعراض التي تنتج عن جراحات إنقاص الوزن مشابه للأغراض التى تظهر بعد جراحات المعدة والجهاز الهضمى التي تشمل:

  1. نزيف حاد.
  2. حدوث عدوى أو التهاب بعد الجراحة.
  3. وجود ردود فعل سلبية  تجاه المخدر.
  4. تجلط الدم.
  5. مشاكل في الرئتين أو التنفس.
  6. حدوث تسرب في الجهاز الهضمي.

يوجد أيضاً مضاعفات أخرى أكثر خطورة والتي تظهر على المدى البعيد مثل:

  • انسداد في الأمعاء.
  • حدوث متلازمة الإغراق والتي تسبب الإسهال الشديد والغثيان أو القيء. 
  • حصوات في المرارة.
  • ربما أيضاً حدوث فتق. 
  • نقص نسبة السكر فى الدم.
  • سوء تغذية بسبب عدم الإمتصاص الجيد للطعام.
  • حدوث ثقب في المعدة.
  • قرحة المعدة. 
  • شعور بالغثيان أو القئ.

قد يحدث مضاعفات شديدة الخطورة تؤدي إلى الوفاة ولكن نادراً ما يحدث ذلك.

تحضير المريض لجراحة تغيير مسار المعدة

يقوم الجراح بعمل عدة فحوصات ومعاينات للمرض للتأكد من إمكانية عمل هذه العملية له وإنه مُهيأ لذلك، عندما يكون المريض مُهيأ لعملية تحوير مسار المعدة فإنه سوف يتلقي عدة تعليمات عن كيفية تجهيز نفسه قبل العملية.

يقوم طاقم التمريض بتجهيز المريض من خلال ارتداء اللباس المخصص للعمليات والدخول إلى غرفة العمليات ويسأل الطبيب الجراح المريض عدة أسئلة، ثم يقوم دكتور التخدير بتخدير المريض من خلال إعطائه مخدر كلى؛ هو عبارة عن دواء يعطى المريض يجعله ينام ويشعر براحة ولا يشعر بأى ألم أثناء العملية. 

تعليمات تخص الغذاء والدواء

يعطى الطبيب المختص المريض قبل عملية تغيير مسار المعدة قائمة من الأدوية والفيتامينات والمعادن والأعشاب
وجميع المكملات الغذائية اللازمة، يجب أيضا قبل العملية عدم الأكل أو شرب بعض المواد.

إذا كنت تعانى من أى مرض وتأخذ أدوية يجب إخبار الطبيب، لأنك ربما تحتاج استبدال الدواء بأخر مثلاَ؛
أدوية تخفيف الدم ربما تسبب تجلط الدم أو حدوث نزيف أثناء العملية لذلك يجب تغييرها أو توقفها قبل عملية تغيير المسار للمعدة.

يجب على مريض السكر إخبار الجراح قبل العملية لكي يعطيه تعليمات بأخذ جرعة أنسولين معيّنة
أو تغيير نوع دواء السكر الخاص به.

يوجد هناك بعض الاحتياطات اللازم القيام بها قبل جراحة تغيير مسار المعدة فإنك بحاجة للقيام بنشاط بدنى
وممارسة بعض الرياضة  والتوقف عن التدخين وشرب التبغ. 

الأشخاص الذين لا يستطيعون الإعتماد الكلي على أنفسهم وتلبية احتياجاتهم يجب هؤلاء الأشخاص التفكير فى توظيف مساعد أو ممرضة بعد التعافي لأنى سوف يحتاج لشخص كى يساعده.

تُجرى عمليات تغيير مسار المعدة فى المستشفيات وتحتاج إلي الإقامة في المستشفى فترة من ٣ إلى ٥ أيام تعتمد الفترة على قدرة المريض على الشفاء.

 أثناء جراحة تغيير مسار المعدة

تختلف طريقة إجراء عملية تغيير مسار المعدة من مريض لآخر. حيث يقرر الجراح وحدة كيفية إجراء العملية بناء على حالة المريض الصحية، بعض الجراحات يتم فيها عمل فتح تقليدى كبير و شقوق فى المعدة وبعضها تتم من خلال عمل منظار داخلي.

تحتاج طريقة المنظار دخول معدات متخصصة من خلال شقوق صغيرة في جدار المعدة ثم القيام بتحويل مسار المعدة. 

بعد القيام بعمل شقوق فى المعدة سواء بإستخدام المنظار أو بالطريقة التقليدية يقوم الجراح بعمل قطع في الجزء العلوي للمعدة ويقوم بغلقه لكى يفصل هذه المعدة الجديدة عن جزء المعدة الآخر،تترك هذه الجراحة حجرة صغيرة في المعدة حجمها صغير يشبه حجم حبة الجوز والتى سوف تمتلئ سريعا بكمية طعام  أقل من المعتاد.

يقوم الجراح بتوصيل هذه المعدة الجديدة مباشرة بالأمعاء الدقيقة من خلال مسار يوصلهم مباشرة ببعض، حيث يدخل الطعام فى الجزء العلوى الجديد الذى تم عمله و يتحرك إلى الأمعاء الدقيقة مباشرة دون المرور إلى الجزء الآخر في المعدة ولذلك تسمى هذه الجراحة بجراحة تغيير مسار المعدة لأنها تقوم بتغيير مسار الطعام عن السابق.

تستغرق عملية تحويل المسار عدة ساعات. حوالي ساعتين إلى أربع ساعات، يتم نقل المريض من غرفة العمليات
إلى غرفته الخاصة حيث وجود فريق طبي متخصص لمتابعة بعناية شديدة حرصاً على عدم حدوث أى مضاعفات.

جراحة تغيير مسار المعدة

 

بعد جراحة تغيير مسار المعدة

يجب الحرص الشديد بعد العملية لأن نسبة نجاح أو الفشل يعتمد على اتباع المريض التعليمات،
لا يتناول المريض أي طعام بعد العملية مباشرة يمكن تناول السوائل فقط لأن المعدة و الأمعاء الدقيقة بحاجة إلى فترة كافية لكى يتم شفاء الجرح.

يجب تناول المرض  السوائل والشوربة فى الأيام الأولى وزيادة كثافة الطعام بالتدريج، لابد من أخذ الأدوية والفيتامينات التي يكتبها الطبيب وخصوصا الكالسيوم والحديد وفيتامين ب١٢.

يجب استمرار المعاينة والفحوصات خلال الشهور الأولى لأن يحدث عدة تغييرات في الجسم في اول ثلاث اشهر ويظهر على المريض عدة أعراض  بسبب فقد الوزن سريعا يمكن أن تستمر هذه الأعراض حتى أول ستة أشهر تظهر هذه الأعراض كالاتى:

  1. وجع عام في الجسم.
  2. الشعور بالإرهاق والتعب. 
  3. الشعور بالبرودة.
  4. جفاف الجلد.
  5. ضعف وتساقط الشعر.
  6. تغيير المزاج.

نسبة نجاح جراحة تغيير مسار المعدة

يفقد المريض حوالي ٦٠%  من وزنه أو أكثر فى فتر ربما تمتد إلى سنتين  وذلك يختلف من شخص إلى آخر بناء على النظام الغذائي الذي اتبعه بعد العملية لذلك فإن نسبة نجاح أو فشل العملية يعتمد على  اتباع التعليمات الغذائية بعد العملية بحرص شديد.

تساعد عملية تغيير المسار على تحسن بعض الأمراض والتي سبق ذكرها فى هذا المقال.

تعمل عملية تغيير المسار  على تحسين حياة الإنسان وزيادة نشاطه وحبه للحياة وذلك لما يترك فى نفس الفرد من أثر طيب بسبب خسارة جزء من وزنه.   

اقرأ أيضاً:

النظام الغذائي لانقاص الوزن في أفضل وقت

الادوية التي تسبب زيادة الوزن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق