أخبار الطبالتغذية والجمالالجمال

كل ما تريد معرفته عن زراعة الأسنان

فقدان الأسنان من أكثر الأشياء الشائعة خاصةً مع تقدم العمر ويلجأ الكثير لتعويض هذا الأمر عن طريق عدة طرق، أهمها تركيب الأسنان أو زراعة الأسنان.

تركيب الأسنان هي الطريقة الأكثر شيوعاً ولكن مع التقدم العلمي في طب الأسنان.

فإن الاتجاه الآن نحو زراعة أسنان حيث أنها لا تحمل أي آثار سلبية علي أسنان المريض ولا تؤثر علي أنسجة الفم أو اللثة أو غيره.

ويتمحور ميكانيزم زراعة الأسنان حول زرع جذور اصطناعية للأسنان.

حتى تستند عليها وتصنع تلك الجذور من مادة التيتانيوم لتكون على هيئة دعامات للأسنان.

الشروط الضرورية للمريض من أجل زراعة الأسنان

من أجل نجاح عملية زراعة الأسنان يجب توافر بعض الشروط لدي المريض حتى يتمكن من الاستجابة للعملية.

وأهم تلك الشروط هي:

  • هناك بعض الأمراض التي تؤثر علي الدعامات وتجعل المريض غير مؤهل لزراعة الأسنان، مثل: مرض السكري، وكذلك هشاشة العظام، وأمراض القلب، وضغط الدم المرتفع.
  • إذا كان المريض يحتاج زراعة أسنان في بعض الأماكن الحساسة في الفم
  • مثل عصب الفك فيرجع الأمر للطبيب في تلك الحالة لاتخاذ القرار لأن عملية زراعة الأسنان في هذه الأماكن عملية حساسة.
  • نظافة الفم هي شرط أساسي لضمان نجاح عملية زراعة الأسنان لذلك يفضل ألا يكون المريض مدخناً، فإذا كان المريض يدخل ما يزيد عن عشر سجائر وذلك بشكل يومي فإنه لا يصلح للخضوع للعملية ويجب عليه الإقلاع عن التدخين قبل زراعة الأسنان.
  • واستكمالاً لنظافة الفم يجب أن يحرص المريض علي غسل الفم بمعجون الأسنان بشكل دوري.

زراعة  الأسنان

الخطوات التي يتبعها الطبيب في زراعة الأسنان

تتم عملية زراعة أسنان على عدة خطوات ينفذها الطبيب المختص بحرصٍ شديد حتى تنجح العملية، وتلك الخطوات هي:

  • يقوم الطبيب بفحص الفم ومكان زراعة السن بشكل جيد حتى يختار المنطقة المناسبة لوضع الجذور الاصطناعية وكذلك كيفية وضعها بأي زاوية وبأي حجم، وغالباً ما يقوم الطبيب بعمل تصوير بالأشعة المقطعية حتى يستطيع دراسة منطقة الزرع بشكل جيد.
  • يقوم الطبيب بحقن اللثة بمخدر موضعي في المنطقة التي ستذرع فيها الأسنان وذلك حتى لا يشعر المريض بآلام الزراعة.
  • يقوم الطبيب بشق لثة المريض لعمل ثقب يتمكن عن طريقه من رؤية العظام التي سيثبت عليها الجذور الاصطناعية.
  • يقوم الطبيب بعمل عدة شقوق في العظام وذلك لتهيئتها لاستقبال الطعم (الجذور).
  • يتم غرس دعامات التيتانيوم النقي في عظام الفك وذلك حتى تستطيع استقبال الأسنان، بعد ذلك ينتظر المريض فترة حوالي 6 شهور في حالة الفك العلوي و 3 شهور في حالة الفك السفلي، وذلك حتى تلتئم عظام الفك مع الدعامة حتى تصبح قادرة على استقبال الأسنان، وبذلك ننتقل للمرحلة التالية وهي زراعة الأسنان.
  • آخر مرحلة وهي زراعة أسنان وفي تلك المرحلة يتردد المريض مرات عديدة علي الطبيب وذلك من أجل الوصول لمرحلة تثبيت الأسنان بشكل نهائي ولكن الأمر يحتاج أن يتم علي مراحل.

زراعة  الأسنان

الآثار السلبية التي قد تصاحب عملية زراعة الأسنان

كغيرها من العمليات الطبية هناك بعض الآثار السلبية التي قد تحدث للمريض الذي يخضع للعملية في بعض الأحيان مثل:

  • قد يحدث نزيف داخل الفم أو قد تحدث بعض الالتهابات والأورام.
  • في بعض الأحيان يحدث تلوث في منطقة الزرع ولا تستطيع مناعة المريض مقاومة هذا التلوث وبالتالي لا تنجح العملية، لذلك يجب علي الطبيب أن يحرص علي تعقيم أدواته وعلى البيئة النظيفة للعملية.

وفي العموم تعتبر عملية زراعة الأسنان عملية مضمونة بنسبة كبيرة جدا تصل إلى 99%.

واحتمالية حدوث أيٍ من المخاطر الكبيرة هي احتمالية ضعيفة ويمكن تفاديها بكل بساطة عن طريق التعقيم والتخطيط الجيد قبل العملية.

ربما تحدث بعض الآلام في الفم بعد مرحلة تثبيت الدعامة أو في مراحل تثبيت الأسنان.

ولكن هذا الألم يزول في الحال وليس هناك أي داعٍ للقلق منه.

Dr.Mohamed Alzahaf

كاتب محتوي طبي حاصل علي بكالوريوس العلوم الصيدلانية، ماجستير الصيدلة الإكلينيكية، البورد الأمريكي في الفارماكوثيرابي البورد الأمريكي في الجودة الطبية مؤلف كتاب" ترامادول"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى